عربي
Thursday 21st of November 2019
  778
  0
  0

ما المراد من کلّ من الاصطلاحات الفقیهة: "قیل" و "فیه تأمل" و "الأظهر" فی المصادر الفقهیة؟

ما المراد من کلّ من الاصطلاحات الفقیهة: "قیل" و "فیه تأمل" و "الأظهر" فی المصادر الفقهیة؟

جاء فی منهاج الصالحین/ج2- لسماحة السید الخوئی(ره)حول حکم تناول الثرب و الحلبلاب قال: البیض تابع لحیوانه، و مع الاشتباه قیل یؤکل الخشن المسمّى فی عرفنا (ثروب) و لا یؤکل الأملس المسمّى فی عرفنا (حلبلاب) و فیها تأمل. بل الأظهر حرمة کلّ ما یشتبه منه. س1/ أرجو توضیح معنى (قیل), (فیها تأمل), (بل الأظهر)؟ س2/ هل الحکم اعلاه استحبابی أم وجوبی؟
الجواب الإجمالي
تستعمل المفردات التالیة فی الفقهیة و یراد منها المعانی التالی:
1. "قیل": یستعمل هذا المصطلح عادة عندما یتعرض الفقیه لنقل قول أو فتوى لم یؤمن بصوابیتها، و إنما یوردها من باب نقل الآراء و استعراض الأقوال المطروحة فی المسألة المبحوث عنها.
2. "فیه تأمل": تستعمل هذه المفردة عادة بعد أن یستعرض الفقیه رأیاً فقهیاً أو مستند ذلک الرأی فیردفه بقوله "فیه تأمل" مشعراً بعدم تمامیة الفتوى أو مستندها، و أن القضیة تحتاج إلى مزید من التأمل و التفکیر فیها؛ و ذلک لوجود قرائن و أدلة تدل على التشکیک فی تمامیة ما ذکر. و غالبا ما یکتفی الفقیه بذکر مفردة "فیه تأمل" من دون بیان مبررات ذلک التأمل و إنما یکتفی بإثارة التفکیر و التأمل فیها فقط. نعم، إذا وردت مفردة "فیه تأمل" فی المصادر الفتوائیة "الرسائل العملیة" فحینئذ تعنی الاحتیاط الوجوبی.[1]
2. "الأظهر": تستعمل هذه المفردة حینما تتوفر المسألة على مجموعة من الآراء المختلفة و لکلّ منها مبرراته الموضوعیة و مستنداته الفقهیة الخاصّة به، فحینئذ یردف الفقیه إحدى تلک الآراء بعبارة "الأظهر أو "وهو الاظهر" مبینا أنّ هذا الرأی أو مستنده هو الأظهر عنده و المرجح لدیه بین سائر الآراء المطروحة. و عادة ما تستعمل مفردة "الأظهر" لبیان فتوى الفقیه.[2]
و من هنا یتبین أن  ما ذکره السید الخوئی (ره) یشیر إلى فتواه بالتحرّز عن المشکوک؛ حیث قام بتضعیف الرأی القائل بالتفکیک بین البیض الخشن (الثرب) و بین الاملس (الحلبلاب) عند الشک فی حلیة البیض الموجود، حینما  قال: و مع الاشتباه قیل یؤکل الخشن المسمّى....
ثم قال: و فیها تأمل. بل الأظهر حرمة کلّ ما یشتبه منه. مشککا فی مصداقیة الفتوى و عارضا بذلک موقفه الفقهی من القضیة حیث یجب على الملکف التحرّز عن تلک البیوض و عدم الاکتفاء بالتمییز بین الخشن و الأملس، فالعبارة المذکورة لا تدل عل الاستحباب قطعاً بل هی فتوى بوجوب التحرّز.
 
[1]. انظر: مجموعة من الباحثین تحت اشراف السید الشاهرودی، السید محمود الهاشمی‌، فرهنگ فقه مطابق مذهب اهل بیت علیهم السلام‌، ج 1، ص 272، مؤسسة دائرة معارف الفقه الإسلامی طبقا لمذهب أهل بیت علیهم السلام‌، قم، الطبعة الأولى، 1426ق.
[2]. نفس المصدر، ص 555- 556.


source : islamquest
  778
  0
  0
امتیاز شما به این مطلب ؟

آخر المقالات

    السنّة والبدعة
    لماذا تُنسَب الشيعة لابن سبأ ؟
    هل الدعوة لإزالة ذهب القباب عُمَرِيَةُ المنشأ فعلاً ؟
    القدرة المطلقة وإحياء الموتى
    ما هو الفرق بين بيعة الناس لعلي و بيعة الناس للخلفاء ؟
    ضرورة وحدة الأمة الإسلامیة
    علاقة الشیعة الامامیة بالغلاة
    لماذا ولد علي عليه السلام في الكعبة ؟!
    ما حكم الأكل من العقيقة لمن يعق عن نفسه؟
    ما حكم التوضؤ للصلاة قبل دخول الوقت؟ و هل تصح الصلاة ...

 
user comment